A méditer...

Page 8 sur 11 Précédent  1, 2, 3 ... 7, 8, 9, 10, 11  Suivant

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Lun 5 Oct - 2:10

اذا قرأها الكافراسلم....فأقرأها انت يا مسلم



بسم الــــــــــــــــلـــــــــــــــــه الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته




إذا قرأها الكافر أسلم...فاقرأهاأنت يا مسلم......

يقول الله تعالى:إني لأجدني أستحي من عبدي يرفع يديه ويقول يارب يارب فأردهما


فتقول الملائكة :انه ليس أهلا لتغفر له فأقول :ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة أشهدكم إني قد غفرت لعبدي

جاء في الحديث :انه إذا رفع العبد يديه للسماء وهو عاصي فيقول يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها يارب فتحجب الملائكة صوته فيكررها في الرابعة
فيقول الله عز وجل:إلى متى تحجبون صوت عبدي عني لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي لبيك عبدي
ابن آدم خلقتك بيدي وربيتك بنعمتي وأنت تخالفني وتعصاني فإذا رجعت إلي تبت عليك فمن أين تجد آلها مثلي وإنا الغفور الرحيم


عبدي أخرجتك من العدم إلى الوجود وجعلت لك السمع والبصر والعقل


عبدي أسترك ولا تخشاني أذكرك وأنت تنساني استحي منك وأنت لا تستحي مني من أعظم مني جودا ومن ذا الذي يقرع بابي فلم افتح له من ذا الذي يسألني ولم أعطيه أبخيل أنا فيبخل علي عبدي

جاء في الحديث : انه عند معصية آدم في الجنة ناداه الله يا آدم لا تجزع من قولي لك

اخرج منها فلك خلقتها ولكن انزل إلى الأرض وذل نفسك من اجلي وانر في حبي حتى إذا زاد شوقك

إلي واليها تعال لأدخلك اليها مرة أخرى

يا آدم كنت تتمنى أن أعصمك ؟

فقال:آدم نعم

فقال: يا آدم إني عصمتك وعصمت نبيك فعلى من أجود برحمتي وعلى من أتفضل بكرمي
وعلى من أتودد وعلى من اغفر ياآدم ذنب تذل به إلينا أحب إلينا من طاعة تراءى بها علينا

يا آدم أنين المذنبين أحب إلينا من تسبيح المرائيين

هذا ما فعله ادم من ذنب وأخرجه الله من الجنة


سؤال:ماذا فعلنا في حياتنا ليدخلنا الله جنته اسألوا أنفسكم ولن تجدوا الجواب ولكم جزيل الشكر

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Jeu 8 Oct - 2:18


خمسة اشياء قبل النوم....


قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - للإمام علي بن أبي طالب :
ياعلي , لاتنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي قراءة القرآن كله ,

والتصدق بأربعة آلاف درهم ,وزيارة الكعبة, وحفظ مكانك في الجنة وإرضاء
الخصوم

قال علي : وكيف ذلك يارسول الله ؟
قال النبي صلى الله عليه وآله سلم :

أما تعلم انك إذا قرأت قل هو الله
أحد ثلاث مرات فقد قرأت القرآن كله ,


وإذا قرأت الفاتحة أربع مرات فقد
تصدقت بأربعة آلاف درهم ,


وإذا قلت لا إله إلا الله وحده لاشريك له ,
له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات فقد زرت
الكعبة ,


وإذا قلت لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عشر مرات
فقد حفظت مكانك في الجنة ,


وإذا قلت استغفر الله العظيم الذي لا إله
إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه عشر مرات فقد أرضيت الخصوم

************************************

اللهم إن كان لك صفوة تدخلهم الجنة من غير حساب
ولا عـقاب فاجعل قارئ رسالتي منهم . . .
اللهم وفق مرسل هذه الرسالة ، وأعنه على ذكرك وشكرك وطاعتك وحسن
عبادتك ،
اللهم وفقه لما تحب وترضى ،
اللهم أحسن خاتمته ، وأجعل قبره
روضة من رياض الجنة ، اللهم أرحمه وأرضى عنه ، وأرزقه الجنة التي وعدت
بها عبادك الصالحين ..
***** de mon email ******


Dernière édition par chenouia 2008 le Mer 14 Oct - 0:49, édité 1 fois

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Dim 11 Oct - 2:13

Salem l'équipe :
Quand l'innocence parle machaa lah


طفلة صغيرة تحرج مدرسة بسؤال !!!,

سبحان الله
السلام عليكم و رحمة الله


رحم الله من اعتبر


عادت الفتاة الصغيرة من المدرسة ، وبعد وصولها إلى البيت لاحظت الأم أن ابنتها قد انتابها الحزن، فاستوضحت من الفتاة عن سبب ذلك الحزن .

فقالت الفتاة : أماه ، إن مدرّستي هددتني بالطرد من المدرسة بسبب هذه الملابس الطويلة التي ألبسها .
الأم : ولكنها الملابس التي يريدها الله يا ابنتي
الفتاة : نعم يا أماه .. ولكن المدرّسة لا تريد .
الأم : حسناً يا ابنتي ، المدرسة لا تريد، والله يريد فمن تطيعين ؟ أتطعين الله الذي أوجدك وصورك، وأنعم عليك ؟ . أم تطيعين مخلوقة لا تملك لنفسها نفعاً ولا ضراً .
فقالت الفتاة : بل أطيع الله .

فقالت الأم : أحسنت يا ابنتي و أصبت .

وفي اليوم التالي .. ذهبت تلك الفتاة بالثياب الطويلة .. وعند ما رأتها معلمتها أخذت تؤنبها بقسوة …. فلم تستطيع تلك الصغيرة أن تتحمل ذلك التأنيب مصحوباً بنظرات صديقاتها إليها فما كان منها إلا أن انفجرت بالبكاء … ثم هتفت تلك الصغيرة بكلمات كبيرة في معناها … قليلة في عددها : والله لا أدري من أطيع ؟ أنت أم هو ؟

فتساءلت المدرسة : ومن هو ؟
فقالت الفتاة : الله ، أطيعك أنت فألبس ما تريدين وأعصيه هو . أم أطيعه وأعصيك ، سأطيعه سبحانه وليكن ما يكون

يا لها من كلمات خرجت من ذلك الفم الصغير ... كلمات أظهرت الولاء المطلق لله تعالى . أكدت تلك الصغيرة الالتزام والطاعة لأوامر الله الواحد القهار.
هل سكتت عنها المعلمة ؟ . لقد طلبت المعلمة استدعاء أمِ تلك الطفلة ..فماذا تريد منها ؟ . وجاءت الأم … فقالت المعلمة للأم : " لقد وعظتني ابنتك أعظم موعظة سمعتها في حياتي " .

نعم لقد اتعظت المعلمة من تلميذتها الصغيرة . المعلمة التي درست التربية وأخذت قسطاً من العلم . المعلمة التي لم يمنعها علمها أن تأخذ " الموعظة " من صغيرة قد تكون في سن إحدى بناتها . فتحية لتلك المعلمة وتحية لتلك الفتاة الصغيرة التي تلقت التربية الإسلامية وتمسكت بها . وتحية للأم التي زرعت في ابنتها حب الله ورسوله .. الأم التي علمت ابنتها حب الله



Dernière édition par chenouia 2008 le Mer 14 Oct - 0:51, édité 1 fois

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Mar 13 Oct - 6:56





.(*·.¸(`·.¸انفلونزا الذنوب ¸.·)¸.·*)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.(*·.¸(`·.¸انفلونزا الذنوب ¸.·)¸.·*)
(*·.¸(`·.¸ معلومات عن هذا المرض ¸.·)¸.·*)

هذا المرض اشد خطراً , واكثر فتكاً , لانه لايضر الجسد فقط , بل يضر
الجسد و الروح و العقل و القلب , ولانه لا يتعلق باالدنيا فقط بل يتعلق
باالدنيا والاخره !!!
(*·.¸(`·.¸ مصير صاحب هذا المرض ¸.·)¸.·*)

الهلاك و موت القلوب معنويا !!!
رأيت الذنوب تميت القلوب , , , و يورث الذل ادمانها
وترك الذنوب حياة القلوب , , , و خير لنفسك عصيانها

(*·.¸(`·.¸ مكان هذا المرض ¸.·)¸.·*)

القلب ثم ينتقل الى الجوارح !!!
قال رسول صلى عليه وسلم (( ألا وانه في الجسد مضغه..
اذا صلحت صلح الجسد كله.. واذا فسدت فسد الجسد كله
ألا وهي القلب ))

(*·.¸(`·.¸ أسباب المرض ¸.·)¸.·*)


1:: مجالسة اومصادقة اصحاب هذا المرض
قال رسول صلى عليه وسلم ( المرء على دين خليله )
2:: نقص في جهاز المناعة الروحية للانسان ..<< القلب
3:: البعد عن طاعة وذكرهـ .
4:: اتباع الهوى والنفس والشيطان .
5:: الانغماس في الدنيا وملذاتها وشهواتها .
6:: سماع الاغاني, والإعراض عن سماع وتلاوة القرآن .



(*·.¸(`·.¸ أعراض هذا المرض ¸.·)¸.·*)


ظلمه في الوجه , وهن في البدن ، قسوهـ في القلب , و ضيق في الصدر ,
ضيق في الرزق , شتات الأمر , هم لاينقطع , انصراف عن التفكير في
الاخرة , وقوف على متاع الحياة الدنيا .

(*·.¸(`·.¸ طرق الوقاية و العلاج منه ¸.·)¸.·*)

1:: التوبه والإقلاع عن كل ذنب .
2:: اخذ جرعات منتظمة في مواعيد محددهـ خمس مرات يوميا بإتقان
وخشوع وتدبر .. الصلوات الخمس .
3:: اخذ جرعات منشطه من كتاب يومياً .
4:: الصيام في حدود السنة .
5:: الإتعاظ بموت السابقين .

(*·.¸(`·.¸ التحصينات ¸.·)¸.·*)

1:: جرعة منتظمة يومياً ( اذكار الصباح والمساء ) .
2:: مصل واقي ، قراءة آية الكرسي والمعوذتين يوميا ، وحبذا
قراءة (قل هو احد) كثيراً .
3:: الإستغفار والتوبة النصوح .

(*·.¸(`·.¸ آثار انفلونزا الذنوب على المجتمع ¸.·).·*)

1:: هدم الأفراد .
2:: هدم الأسرة .
3:: هدم المجتمع .
4:: القضاء على القيم والأخلاق .
... واخيراً اسأل ان يقينا جميعاً انفلونزا الذنوب ...

اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصلى اللــهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابة وأتباعة بإحسان الى يوم الدين
والحمد لله رب العالمي
ن.


_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Ven 16 Oct - 3:51

بـ أي عينٍ أنظر إليك ..؟!


حينما تشتري دفترًا جديدًا وتقلب بين صفحاته ، تسأل نفسك: هل أستطيع أن أملأ صفحاته البيضاء ،
وربما تكون من أصحاب العزيمة والإصرار فتقول : غدًا أملا هذه الصفحات .. وربما يكون غيرك من
أصحاب التواني والفتور فيقول: العمر طويل وسواء ملأتها اليوم أو غدًا .. فلا فرق ..
الكل يفكر في الوقت الذي يستغرقه لملء أوراق هذا الدفتر البيضاء ، فمن الناس من ينشط ومنهم
من يكسل .. ولكن العبرة ليست بالنشاط والكسل والسرعة والبطء والهمة والعجز ، بقدر ما
هي بالنوع .. نعم ؛ نوع ما ستملأ به هذه الصفحات.
.
وإذا نظر المؤمن إلى أوراق هذا الدفتر، وتأمل ما فيها وتخيل أن هذه هي صحيفته .. كتابه الذي
سيأخذه يوم القيامة ، وهو الآن بين يديك ، أبيض ليس فيه خط واحد ، فبماذا تحب أن تملأه؟
إنك إذا خططت خطًا معوجًا أو كتبت كلمة خطأً ، رجعت إليها ومسحتها ، فلماذا لا ترجع إلى
أفعالك وتقف مع أعمالك لتنظر الحسن من السيء، والجميل من القبيح، فتثبت الحسن والجميل،
وتمحو السيء والقبيح.. إن هذا بكل بساطة هو معنى أن تحاسب نفسك.


معنى المحاسبة


يقول الله تعالى : "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير
بما تعملون . ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم..." (الحشر: 18، 19).

قال الماوردي (رحمه الله): في مـعـنـى المحاسبة: "أن يتصفّح الإنسان في ليله ما صدر من أفعال
نهاره، فإن كان محموداً أمـضـــــاه وأتبعه بما شاكله وضاهاه، وإن كان مذموماً استدركه إن
أمكن وانتهى عن مثله في الـمستقبل" ( موسوعة نضرة النعيم، 8/ 3317.).

وقال ابن القيم (رحمه الله): "هي التمييز بين ما له وما عليه (يقصد العبد) فيستصحب
ما له ويؤدي ما عليه؛ لأنه مسافرٌ سَفَرَ من لا يعود"( مدارج السالكين، 1/187).

وقال الحارث المحاسـبي (رحمه الله): "هي التثبّت في جميع الأحوال قبل الفعل والترك من العقد
بالضمير، أو الفـعــل بالجارحة؛ حتى يتبيّن له ما يفعل وما يترك، فإن تبيّن له ما كره الله ـ عز وجل
ـ جانـبه بعقد ضمير قلبه، وكفّ جوارحه عمّا كرهه الله ـ عز وجل ـ ومَنَع نفسه من الإمساك عن
ترك الفرض، وسارع إلى أدائه" ( التربية الذاتية من الكتاب والسنة لهاشم علي أحمد 97).


السلف ومحاسبة النفس

والمتتبع لسيرة سلفنا الصالح يجد تراثًا زاخرًا لقضية محاسبة النفس ، مما يدل على خطورة المكانة
التي احتلتها هذه القضية من أفهامهم وأعمالهم.


يقول عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) : "حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوها قبل أن توزنوا،
فإنه أهون عليكم في الحساب غدًا أن تحاسبوا أنفسكم اليوم، وتزينوا للعرض الأكبر، يومئذ تعرضون لا
تخفى منكم خافية".


و كتب (رضي الله عنه) إلى بعض عماله قائلاً: "حاسب نفسك في الرخاء قبل حساب الشدة،
فإن من حاسب نفسه في الرخاء قبل الشدة، عاد أمره إلى الرضا والغبطة، ومن ألهته حياته،
وشغلته أهواؤه عاد أمره إلى الندامة والخسارة".


وذكر الإمام أحمد عن وهب قال: مكتوب في حكمة آل داود: "حق على العاقل ألا يغفل عن أربع
ساعات: ساعة يناجي فيها ربه، وساعة يحاسب فيها نفسه، وساعة يخلو فيها مع إخوانه الذين يخبرونه
بعيوبه ويصدقونه عن نفسه، وساعة يخلي فيها بين نفسه وبين لذاتها فيما يحل ويجمل، فإن في هذه الساعة
عونًا على تلك الساعات وإجمامًا للقلوب".


وقال الحسن رضي الله عنه: "إن العبد لا يزال بخير ما كان له واعظ من نفسه، وكانت المحاسبة همته".

ويحذّر ابن القيم ـ رحمه الله ـ من إهمال محاسبة النفس فيقول: " أضرّ ما على المكلّف الإهمال وترك
المحاسبة، والاسـتـرسال، وتسهيل الأمور وتمشيتُها؛ فإن هذا يؤول به إلى الهلاك، وهذا حال أهل
الغرور: يغمض عينيه عن العواقب، ويمشّي الحال، ويتكل على العفو، فيهمل محاسبة نفسه والنظر في
العاقبة، وإذا فعل ذلك سهل عليه مواقعة الذنوب وأنسَ بها وعسر عليه فطامها) ( إغاثة اللهفان، 82).

وكان الحسن البصري يقول: "المؤمن قوّام على نفسه، يحاسب نفسه لله، وإنما خف الحساب يوم
القيامة على قوم حاسبوا أنفسهم في الدنيا، وإنما شق الحساب يوم القيامة على قوم أخذوا هذا الأمر
من غير محاسبة".


وقال ابن أبي ملكية: "أدركت ثلاثين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كلهم يخاف النفاق
على نفسه، ما منهم أحد يقول إنه على إيمان جبريل وميكائيل!!".


وقال الإمام ابن القيم (رحمه الله) : "ومن تأمل أحوال الصحابة رضي الله عنهم وجدهم في غاية
العمل مع غاية الخوف، ونحن جميعنا بين التقصير، بل التفريط والأمن"

هكذا يقول الإمام ابن القيم رحمه الله عن نفسه وعصره، فماذا نقول نحن عن أنفسنا وعصرنا؟!

إنا لنفرح بالأيام نقطعها .. وكل يوم مضى يدني من الأجـل
فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهداً .. فـــإنما الربح والخسران في العمل



كيف تُحاسب نفسك؟


أولاً -رباعية الإمام ابن القيم:

ذكر الإمام ابن القيم في إغاثة اللهفان أن محاسبة النفس تكون كالتالي:
1- البدء بالفرائض ، فإذا رأى فيها نقصًا تداركه.
2 – التثنية بالمناهي ، فإذا عرف أنه ارتكب منها شيئًا تداركه بالتوبة والاستغفار والحسنات الماحية.
3 – محاسبة النفس على الغفلة ، وتدارك ذلك بالذكر والإقبال على الله.
4 – محاسبة النفس على حركات الجوارح ؛ كلام اللسان ، ومشي الرجلين ، وبطش اليدين ،
ونظر العينين ، وسماع الأذنين ، ماذا أردت بهذا ؟ ولمن فعلته ؟ وعلى أي وجه فعلته؟


ثانيًا – طريقة الإحصاء:


وهي أن تقوم بحساب أيام عمرك منذ البلوغ وتحسب كم ذنبًا اقترفت في كل يوم.
نُقِل عن توبة بن الصّمة: أنه جلس يوماً ليحاسب نفسَه فعدّ عمره فإذا هو ابن ستين سنة، فحسب
أيّامها فإذا هي واحدٌ وعشرون ألفاً وخمسمائة يوم؛ فصرخ وقال: يا ويلتى , ألقى الملك بواحدٍ
وعشرين ألف ذنب , فكيف وفي كل يوم عشرة آلاف ذنب؟ , ثم خرّ فإذا هو ميّت , فسمعوا
قائلاً يقول: "يا لكِ ركضةٌ إلى الفردوس الأعلى".


يقول الغزالي معلّقاً على هذه القصّة: "فهكذا ينبغي أن يحاسب (العبد) نفسه على الأنفاس،
وعلى معصيته بالقلب والجوارح في كلّ ساعة. ولو رمى العبد بكلّ معصية حجراً في داره
لامتلأت دارُه في مدة يسيرة قريبة من عمره، ولكنه يتساهل في حفظ المعاصي؛ والملكان يحفظان
عليه ذلك ((أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ...)) [المجادلة: 6]"( الإحياء، 4/589).

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Ven 16 Oct - 3:52



ثالثًا – طريقة ذوق الألم:


حكى صاحب للأحنف بن قيس قال: "كنتُ أصحبُه فكان عامةُ صلاته بالليل، وكان يجيء إلى
المصباح فيضع إصبعه فيه حتى يحسّ بالنّار ثم يقول لنفسه: يا حنيف , ما حملك على ما صنعت
يوم كذا؟ ما حملك على ما صنعتَ يومَ كذا؟".

رابعًا - طريقة الصيام:

يُحكى أن حسان بن أبي سنان مرّ بغرفة فقال: "متى بنيت هذه؟ ثم أقبل على نفسه، فقال: تسألين
عمّا لا يَعْنيكِ؟! لأعاقبنّك بصيام سنة، فصامها".
وقد جربنا مثل هذه الطريقة مع أصدقاء لنا لا يصلون الفجر إلا قليلاً ، واتفقنا أنه إذا فات الواحد
منهم صلاة الفجر في يوم ينوي صيام هذا اليوم ، فما ترك واحد منهم صلاة الفجر أبدًا.

خامسًا – تذكير النفس بأوقات تقصيرها:

قال عبد الله بن قيس: "كنّا في غزاةٍ لنا فحضر العدو، فَصِيحَ في الناس فقاموا إلى المصافّ في يومٍ شديد
الريح، وإذا رجلٌ أمامي وهو يخاطب نفسَه ويقول: أيْ نفسي, ألم أشهد مشهد كذا فقلتِ لي: أهلَكَ
وعيالك؟ , فأطعتُك ورجعت , ألم أشهد مشهد كذا فقلتِ لي: أهلَكَ وعيالك؟ ,فأطعتُكِ ورجعت
واللهِ لأعرضنّكِ اليوم على الله أخَذَكِ أو تَركَكِ. فقلت: لأرمقنّكَ اليوم، فرمقته فحمل الناسُ على
عدوّهم فكان في أوائلهم، ثم إنّ العدو حمل على الناس فانكشفوا (أي هربوا) فكان في موضعه، حتى
انكشفوا مرات وهو ثابت يقاتِل؛ فواللهِ ما زال ذلك به حتى رأيتُه صريعاً، فعددتُ به وبدابته ستين أو
أكثر من ستين طعنة".


سادسًا – المخاطبة العقلية القلبية:


فيروى عن عون بن عبد الله ، أنه كان يحاسب نفسه ، فكان يخاطبها بعقل يعرف الخير من الشر
والثواب من العقاب، وبقلب يفيض خوفًا وإشفاقًا وإجلالاً ، كان (رحمه الله) يقول:
ويح نفسي ، بأي شيء لم أعص ربي؟
ويحي ! إنما عصيتُه بنعمته عندي.
ويحي ! من خطيئة ذهبتْ شهوتُها وبقيتْ تبعتُها عندي.
ويحي ! كيف أنسى الموت ولا ينساني.
ويحي ! إن ْ حُجبتُ يوم القيامة عن ربي.
ويحي ! كيف أغفل ولا يغفل عني.
أم كيف يشتد حبي لدارٍ ليست بداري؟
أم كيف أجمع بها وفي غيرها قراري؟
أم كيف تعظم فيها رغبتي والقليل منها يكفيني؟
أم كيف لا أبادر بعملي قبل أن يُغلق باب توبتي؟
أم كيف لا يكثر بكائي ولا أدري ما يُراد بي؟
ويحي ! هل ضرّت غفلتي أحدًا سواي؟
أم هل يعمل لي غيري إن ضيعتُ حظي؟
ويحي! ما أشد حالي وأعظم خطري !! فاغفر لي ،
واجعل طاعتك همتي ، ولا تُعرض عني يوم تعرض ، ولا تفضحني بسرائري ،
ولا تخذلني بكثرة فضائحي.
إلهي ! بأي عين أنظر إليك وقد علمتَ سرائري؟
وكيف أعتذر إليك إذا خَتَمْتَ على لساني ،
ونَطَقَتْ جوارحي بكل الذي كان مني.
إلهي أنا الذي ذكرتُ عيوبي فلم تقر عيني ،
أنا تائبٌ إليك فاقبل ذلك مني ..


يقول الإمام ابن قدامة في منهاج القاصدين: "واعلم أن أعدى عدو لك نفسك التي بين جنبيك،
وقد خلقت أمارة بالسوء، ميالة إلى الشر، وقد أُمرت بتقويمها وتزكيتها وفطامها من مواردها
وأن تقودها بسلاسل القهر إلى عبادة ربها، فإن أهملتها جمحت وشردت ولم تظفر بها بعد ذلك
وإن لزمتها بالتوبيخ رجونا أن تصير مطمئنة، فلا تغفلن من تذكيرها".


وبعد ، فهذه ستة طرق عملية ، يمكن أن ننظر في الطريقة التي تناسب طباعنا وميولنا وتحدث فينا
التأثير المحمود فنتبعها ، كما يمكننا أن ننوع بين هذه الوسائل جميعها ؛ فالمهم هو وصولنا
إلى صلاح نفوسنا واستقامتها.

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Mer 21 Oct - 1:44


***
لو تعلمت فقط هذا فقد يكفيك****





السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
سأل عالم تلميذه: منذ متي صحبتني؟
فقال التلميذ: منذ ثلاثة وثلاثين سنة ...
فقال العالم: فماذا تعلمت مني في هذه الفترة؟ !
قال التلميذ: ثماني مسائل...
قال العالم : إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم الا ثماني
مسائل؟ !
قال التلميذ: يا أستاذ لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب ...
فقال الأستاذ: هات ما عندك لأسمع ...
****** ****** ****** ****** ****** ******
قال التلميذ:
الأولي :
أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلي القبر فارقه محبوبه
فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي .
الثانية:
أني نظرت إلي قول الله تعالي : ' وأما من خاف مقام ربه ونهي النفس عن الهوي فإن
الجنة هي المأوى '
فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله .
الثالثة :
أني نظرت إلي هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتي لا يضيع ثم
نظرت إلي قول الله تعالي: ' ما عندكم ينفذ وما عند الله باق ' فكلما وقع في يدي
شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده .
الرابعة:
أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل يتباهي بماله أو حسبه أو نسبه ثم نظرت إلي قول
الله تعالي: ' إن أكرمكم عند الله أتقاكم ' فعملت في التقوي حتي أكون عند الله
كريما .
الخامسة:
أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد
ثم نظرت إلي قول الله عز وجل: ' نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا '
فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت ان القسمة من عند الله فتركت الحسد عني .
السادسة :
أني نظرت إلي الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم علي بعض ويقاتل بعضهم بعضا
ونظرت إلي قول الله تعالي: ' إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا ' فتركت عداوة
الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده ...
السابعة:
أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتي انه
قد يدخل فيما لا يحل له .
ونظرت إلي قول الله عز وجل: ' وما من دابة في الأرض إلا علي الله رزقها ' فعلمت
أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله عليّ وتركت ما لي عنده .
الثامنة :
أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل علي مخلوق مثله , هذا علي ماله
وهذا علي ضيعته وهذا علي صحته وهذا علي مركزه .
ونظرت إلي قول الله تعالي ' ومن يتوكل علي الله فهو حسبه ' فتركت التوكل علي
الخلق واجتهدت في التوكل علي الله .

فقال الأستاذ: بارك الله فيك
خذ ستين ثانيه من وقتك فقط


سبحان الله
الحمد لله
لا اله إلا الله
محمد رسول الله
الله اكبر
اللهم صل وسلم وبارك
على نبينا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبه
انشـــــــــــــر
وبعد ذلك قم بإرسال هذه الرسالة إلى خمسة أصدقاء
وبعد بضع ساعات تكون
جمعت حسنات كثيرة
جدا
لأنك سبب في قيام الناس بذكر الله عز وجل

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Sam 24 Oct - 1:29


Prêtre pas d'enfant mais Dieu oui !!!!!!



Dialogue entre un Savant musulman et un Prêtre chrétien... ?

Un grand prêtre s'est approché auprès du savant musulman, pendant qu'une mission de musulmans venait visiter le Vatican pour expliquer l'Islam...

Et lui dit demanda de s'expliquer sur les accusations qu'on "rapporte" à l'encontre de Aïcha (femme du prophète), des choses que la pudeur répugne, et que ni la pensée, ni le coeur n'arrivent à exprimer !

L'imam, lui répondi : "Il y avait deux femmes pieuses dans l'histoire qu'on a accusé injustement... Toutes les deux ont été accusées et insultées...
Une femme qui ne s'est pas mariée. Mais malgré cela, elle a enfanté...
Et une autre qui s'est mariée. Et malgré cela elle n'a pas enfanté...
Vous... Vous avez accusé celle qui s'est mariée et elle n'a pas enfanté... Et Nous... Nous avons innocenté celle qui ne s'est pas mariée et elle a enfanté."

Le prêtre surpris, il lui fait la remarque suivante : "Notre sauveur est plus pur que votre prophète..."

"Pourquoi ?" : Répond l'Imam Bakellani... Le prêtre lui dit : "Parce que Jésus ne s'est pas souillé (marié) avec les femmes, alors que votre Prophète s'est marié avec plusieurs..."

L'Imam Bakellani répond : "Es-tu marié, Ô prêtre ?", Le prêtre répond : "Non ! Parce que le faire, c'est impur"... Alors l'Imam lui dit : "Pourquoi vous dites que le mariage est souillure... Alors que vous affirmez que Dieu a enfanter Jésus avec Maryam, ?".... Et enchaina... "Vous prétendez-vous plus purs que Dieu ?... Qui est plus pur ? Dieu ou vous ?"




_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Mar 27 Oct - 2:08

demain je serai un bon musulman



Je me disais demain.

Demain, promis je commencerai, demain je crierai qu'il y en a qu'Un, demain je prierai.
Je demanderai pardon pour tous mes pêchés en me prosternant jours et nuits, et Il me pardonnera car Il est le Clément.

Ca y est c'est décidé, demain je serai un bon Musulman, c'est juré !
Mais voilà, demain n'est jamais venu. Chaque jour en me levant je me disais qu'il n'étais qu'aujourd'hui.

Et puis que pouvait-il m'arriver? je suis si jeune.
Alors chaque jour j'allais en discothèque et de temps en temps je jouais, après tout ce n'est pas grave puisque demain je serais un bon Musulman.
Aujourd'hui je me suis levé, je me suis habillé et j'ai mangé.
Comme tous les jours, j'ai pris ma voiture pour aller au boulot.
Feu rouge... Je me suis arrêté.

J'ai ouvert ma boite à gant, il y avait quelques cassettes de Rap, de Slow, d'autres, de Rnb et une cassette de Coran.

En la voyant, je me suis dit que demain comme je serai un bon musulman je l'écouterais.
Feu vert...je démarre.

A ma gauche, une voiture arrive à toute vitesse, le chauffeur n'a pas vu que pour lui le feu était rouge.
En quelques secondes nos voitures se sont retrouvés encastrées l'une dans l'autre.
Je ne sens plus rien, juste ma respiration qui se fait de plus en plus courte et rapide.
Je baigne dans mon propre sang.

L'ambulance arrive, on me transporte en urgence à l'hôpital.
Pour la première fois, je me suis mis à prier, je suppliais le Seigneur d'épargner ma vie car demain j'aurais commencé à être un bon musulman.

Mais voilà, demain n'est jamais venu, je me suis éteint dans
l'ambulance sans jamais avoir vu le lendemain et pourtant j'étais si jeune....

On ne sait jamais quand notre heure arrivera, la mort ne choisit ni petit ni vieux, alors profitons de chaque jour, de chaque seconde et implorons


Je vous laisse mes chers frères et soeurs.
Qu' nous pardonne tous nos pêchés qu'Il nous accorde le bonheur dans ce monde et dans l'au-delà et qu'on puisse tous voir un jour inch' la lumière du Firdaws.
Qu' nous accorde la réussite.
Qu' aide tous les Musulmans de cette Terre, qu'Il vienne en aide à nos frères en Palestine en Irak et dans le monde entier.

Allahouma

Il m'a plu ceci...

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Ven 30 Oct - 2:18



لا تملأ الاكواب بالماء



يحكى أنه حدثت مجاعة بقرية....

فطلب الوالي من أهل القرية طلبًا غريبًا في محاولة منه لمواجهةخطر القحط والجوع....وأخبرهم بأنه سيضع قِدرًا كبيرًا في وسط القرية.

وأن على كل رجل وامرأة أن يضع في القِدر كوبًا من اللبن بشرط أن يضع كل واحد الكوب لوحده من غير أن يشاهده أحد.
هرع الناس لتلبية طلب الوالي..
كل منهم تخفى بالليل وسكب ما في الكوب الذي يخصه.

وفي الصباح
فتح الوالي القدر ....
وماذا شاهد؟
شاهد القدر و قد امتلأ بالماء!!!

أين اللبن؟!
ولماذا وضع كل واحد من الرعية الماء بدلاً من اللبن؟

كل واحد من الرعية.. قال في نفسه:
" إن وضعي لكوب واحد من الماء لن يؤثر على
كمية اللبن الكبيرة التي سيضعها أهل القرية ".

وكل منهم اعتمد على غيره ...
وكل منهم فكر بالطريقة نفسها التي فكر بها أخوه, و ظن أنه
هو الوحيد الذي سكب ماءً بدلاً من اللبن,

والنتيجة التي حدثت.. أن الجوع عم هذه القرية ومات الكثيرون منهم ولم يجدوا
مايعينهم وقت الأزمات ..
هل تصدق أنك تملأ الأكواب بالماء
في أشد الأوقات التي نحتاج منك أن تملأها باللبن؟

عندما
لا تتقن عملك بحجة أنه لن يظهر وسط الأعمال الكثيرة التي سيقوم بها غيرك من الناس فأنت تملأ الأكواب بالماء....
عندما
لا تخلص نيتك في عمل تعمله ظناً منك أن كل الآخرين قد أخلصوا نيتهم وان ذلك لن يؤثر، فأنت تملأ الأكواب بالماء...
عندما
تحرم فقراءالمسلمين من مالك ظناً منك أن غيرك سيتكفل بهم.
فأنت تملا الأكواب بالماء...

عندما
تتقاعس عن الدعاء للمسلمين بالنصرة والرحمة و المغفرة
. فأنت تملأ الأكواب بالماء.

عندما
تترك ذكر الله و الاستغفار و قيام الليل. فأنت تملأ الأكواب بالماء...

عندما
تضيع وقتك ولا تستفيد منه بالدراسة والتعلم
والدعوة إلى الله تعالى.
فأنت تملأ الأكواب بالماء...

......

إخواني أخواتي..
اتقوا الله تعالى
في أوقاتكم وأموالكم وصحتكم
وفراغكمِ وأوقاتكم ولا تضيعوها

وحاولوا أن تملأوا الأكواب لب
نًا

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par hockey le Sam 31 Oct - 6:56

Baraka Allahou fik ya Rym. C'est exceptionnel ce que tu ne fais là. 59
avatar
hockey

Nombre de messages : 1517
Age : 48
Date d'inscription : 06/12/2008

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Sam 31 Oct - 14:16

hockey a écrit:Baraka Allahou fik ya Rym. C'est exceptionnel ce que tu ne fais là. 59

w fika baraka laho Ammou Hockey..Bla mzeya

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Mer 4 Nov - 2:25

أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟




الذكر مِن أنفعِ العباداتِ وأعظمها وقد جاء في فضلِهِ الكثير
مِن الآيات .. والكثير من الأحاديث النَّبويِّة الشَّريفة ...

♥ حُضور القلب في الذكر ♥

يقولُ اللهُ عزَّ وجل:

" وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِين َ"

وقد جاءَ في تفسير الآية _ تفسير السَّعدي _

الذكر للهِ تعالى ، يكونُ بالقلبِ ، ويكونُ باللِّسانِ ، ويكون بهما ، وهو أكمل أنواع الذكر وأحواله ،،
فأمر الله ، عبده ورسوله محمَّدا أصلاً ، وغيره تبعاً ،
بذكر ربَّه في نفسه أيّ :مخلصاً خالياً .
" تضرعا ": بلسانكَ ، مكرراً لأنواعِ الذكر ،
" وخيفة ": في قلبكَ بأن تكونَ خائفاً مِن الله ،
وجل القلب منه ، خوفاً أن يكونَ عملكَ غير مقبولٍ .
وعلامة الخوف أن يسعى ويجتهدَ ، في تكميلِ العمل وإصلاحه ، والنُّصح به .

♥ فللذكر درجاتٌ ♥


قالَ ابنُ القيم رحمه الله :

" وهي [أيُّ أنواع الذكر] تكونُ


1- بالقلبِ واللِّسانِ تارةً ، وذلك أفضل الذكر ،
2- وبالقلبِ وحدهُ تارةً ،وهي الدَّرجة الثـَّانيـِّة ،
3- وباللِّسانِ وحدهُ تارةً وهي الدَّرجة الثـَّالثة .

فأفضلُ الذكرِ ما تواطأ عليه القلب واللَّسان ،


وإنَّما كانَ ذكر القلب وحدهُ أفضل من ذكرِ اللِّسان وحدهُ ؛ لأنَّ:


ذكر القلبِ يُثمر المعرفة ، ويهيجُ المحبة ، ويثيرُ الحياء ،
ويبعثُ على المخافةِ ، ويدعو إلى المراقبةِ ،
ويزع ( أيّ : يمنع ) عن التـَّقصير في الطـَّاعات والتَّهاون في المعاصي والسَّيئات .


وذكر اللِّسان وحدهُ لا يُوجبُ شيئاً منها ، فثمرته ضعيفة ".


فأمَّا الذكر باللِّسان والقلب لاهٍ فهو قليل الجدوى،
لأنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم قالَ:{ اعلموا أنَّ اللهَ لا يقبل الدُّعاء مِن قلبٍ لاهٍ }
رواه الحاكم و التَّرمذي وحسنه.

♥ أحضر قلبكَ فقلبكَ يحتاجُ للذكرِ ♥
قال تعالى..

" الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ" [الرعد:28].
كيف يطمئنُ القلبُ بالذكرِ والقلبِ مشغولٌ بكُلِّ مشاغل الدُّنيا ؟؟ ,
كيف تخشعُ القلوبُ وتدمعُ العيونَ وتسكنُ النَّفس والقلب غافلٌ عنه...


_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Mer 11 Nov - 2:23


أفضل وثيقة تأمين على وجه الأرض


التأمين على الدنيا والآخرة
التأمين الثلاثي

التأمين الأول:
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
من صلى الصبح فهو في ذمة الله




التأمين الثاني:
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت




التأمين الثالث:
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: أن تقول
اللهم أنت ربي لا اله إلا أنت خلقتني
وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت
أعوذ بك من شر ما صنعت
أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي
فاغفر لى فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
قال: من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة




التأمين الشامل:
هذا تأمين شامل ضد مخاطر الحياة وشرورها ومن المصائب الفجائية
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
من قال حين يمسي
' بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض
ولا في السماء وهو السميع العليم“ ثلاث مرات
لم يصبه فجأة بلاء حتى يصبح ومن قالها حين يصبح ثلاث مرات لم يصبه فجأة بلاء حتى يمسي

التأمين على أموالك وممتلكاتك:
احرص علي أداء الزكاة
والصدقات تحفظ أموالك وتنميها
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول احدهما اللهم أعط منفقا خلفا
ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفا
ويقول صلي الله عليه وسلم أيضا
ما نقص مال من صدقة




التأمين على أولادك:
أن تعمل صالحا في حياتك وتتق الله في تصرفاتك
قال الله سبحانه وتعالى في سورة الكهف:
'وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنزلهما وكان أبوهما صالحا'
قال ابن عباس: حفظ الكنز بصلاح أبيهما
وقال ابن المنكدر: إن الله يحفظ بصلاح العبد ولده وولد ولده




التأمين ضد الأعطال العارضة:
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
إذا مرض العبد أو سافر كتب الله تعالي له من الأجر مثل ما كان يعمل صحيحا مقيما
فإذا حرصت على الطاعات وأعمال الخير وصلة الرحم والنوافل وجعلتها من برنامجك اليومي فإن الله سيكتبها لك كاملة إذا انقطعت عنها لمرض أو سفر




التأمين على المكان:

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
من نزل منزلا ثم قال
”أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق“
لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك




التأمين على الصحة:
هل تعلم أن الضغوط اليومية والهموم تؤثر علي صحة الإنسان وتجعل مقاومته ضعيفة للأمراض
أما إذا كان الإنسان يملك قلبا هادئا مطمئنا اكتسى جسمه بالصحة والعافية
يقول المولى عز وجل ' ألا بذكر الله تطمئن القلوب' فأكثر من ذكر الله يطمئن قلبك ويقوى جسمك وتكمل صحتك
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
”داووا مرضاكم بالصدقة“
فالصدقة أفضل وسائل الوقاية من الأمراض والعلل




التأمين على الدعاء:
إذا أحببت أن يستجاب دعاؤك
فأدع لأخيك المسلم بمثل ما تريد
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بظهر الغيب
قال الملك الموكل به آمين




التأمين على النوم:
حتى لا تصاب بالقلق والأرق والاحلام المزعجة احرص علي قراءة أذكار النوم وأهمها قراءة آية الكرسي
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
إذا آويت إلي فراشك فاقرأ آية الكرسي فإنه لا يزال معك ملك من الله تعالى حافظ ولا يقربك الشيطان حتى تصبح
وكذلك قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه


التأمين ضد الشيطان:
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:
من قال حين يخرج من بيته
بسم الله توكلت علي الله ولا حول ولا قوة إلا بالله
يقال له هديت وكفيت وعفيت وتنحى عنه الشيطان


_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Sam 14 Nov - 2:14



قلوبنا ماتت بعشرة اشياء؟؟؟؟


مر إبراهيم بن إسحاق بسوق البصرة فاجتمع إليه الناس
وقالوا له : يا أبا إسحاق.. ما لنا ندعوا فلا يستجاب لنا ....!!؟؟ قال لأن
قلــوبــكم ماتت بعشـــرة أشيـــــاء


الأول :عرفتم الله تعالى .... فلم تؤدوا حقه

الثاني : زعمتم أنكم تحبون رسوله صلى الله عليه وسلم .... وتركتم سنته

الثالث : قرأتم القرآن .... ولم تعملوا به

الـــــرابع: أكلتم نعمة الله تعالى .... ولم تؤدوا شكرها

الخامس : قلتــم أن الشيطان عدوكم .... ووافقتمـــوه

السادس : قلتــم أن الجنـة حـق .... ولم تعملـوا لها

الســـابع : قلتــم أن النـار حـق .... ولم تهربوا منهــا

الثــــامن : قلتــم أن المـوت حـق .... ولم تستعــدوا له

التـــاسع : إذا انتبهتم من النوم .... اشتغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم

العـــاشر
: دفنتــم أموتاكم .... ولم تعتبـروا بهم


_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Sam 5 Déc - 2:26


•:*¨`*:•
متى تبكي على نفسك.•:*¨`*:•.


:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما تجدها ضعيفة أمام الشهوات ،
عظيمة أمام المعاصي

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما ترى المنكر ولا تنكره ..
وعندما ترى الخير فتحتقره

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما تدمع عينك لمشهد مؤثر في فيلم ..
بينما لا تتأثر
عند سماع القرآن الكريم

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما تبدأ بالركض خلف دنيا زائلة ..
بينما لم تنافس
أحدا على طاعة الله

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما تتحول صلاتك من عبادة إلى عادة ..
ومن ساعة راحة
إلى شقاء ابكِ على نفسك.. !



عندما يتحول حجابك إلى شكل اجتماعي ..
وتستركِ إلى
أمر تجبرين عليه

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
إن رأيت في نفسك قبول للذنوب ..
وحب لمبارزة علام الغيوب

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما لا تجد لذة العبادة .. ولا متعة الطاعة

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما تمتلئ بالهموم وتغرقها الأحزان ..
وأنت تملك الثلث الأخير من الليل

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما تهدر وقتك فيما لا ينفع ..
وأنت تعلم أنك محاسب فتغفل

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
عندما تدرك أنك أخطأت الطريق ..
وقد مضى الكثير من العمر

.•:*¨`*:•ابك على نفسك.•:*¨`*:•.
بكاء المشفق .. التائب.. العائد ..
الراجي رحمة مولاه..
وأنت تعلم أن باب التوبة مفتوح
ما لم تصل الروح إلى الحلقوم
[/size]

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Dim 13 Déc - 2:53


مآ الْحَياةُ الدّنْيآ إلّآ مَحَطّة


وَ هِيَ مَعْبَرْ لِوَقْتٍ مُحَدّدْ وَ عُمْرٍ غَيْرُ مَعْلوم ..


تمر الأيام وتمضي ~ فغروب شمس اليوم تأذن برحيله بلا رجعة ؛ ونرى الطيور تحوم حول
قرص الشمس .. لتعطي صورة جميلة ، بقدر مافيها من الحزن .. لوداع يوم بأكمله لن يعود
إلاّ يوم القيامة بإذن الله ..~
**
لنرى بل و لنحاسب عن كل ماعملنآه من آقوالنا و أفعالنا في هذا اليوم ؛
و لنتذكر اللحظة التي استيقظنآ فيهآ من النوم وذكرنا الله عز وجل ~
و نتذكر صلواتنا ودعائنآ بل ونتذكر تلك اللحظة التي أمطنا فيها الأذى عن الطريق
و تلك اللحظة التي ابتسمنآ فيها في وجه أخ مسلم و تلك اللحظة التي أدخلنا فيها
الفرح والسرور لقلب مسلم ؛
ونتذكر تلك اللحظات التي اقترفنا فيها المعاصي قولاً وفعلاً !
**
نعم فهذه الحياة دار عمل بلا حساب و تلكُم الدار للحساب و العمل ليس له وجود ..
كظل الشجر الذي نجلس تحته في السفر نترقب و نخاف الخطر
فـ نستعد بالزاد لرحلة طويلة مليئة بالمخاطر ؛
إن الحياة الدنيا هي محطة وهي معبر لوقت محدد وعمر غير معلوم ،
تمر الأيام سريعة وتترى الذكريات أمام أعيننا كآنها حصلت بالأمس !
و تتقلب الأحوال بين لحظة ولحظة فلا مجال لبقاء الحال إلا باذن الله ...
فكم من غني غدى فقيراً وكم من صحيح غدى سقيماً وكم من حي غدى من الأموات !
**
يالها من دنيا متقلبة وغريبة !
دنيا لا تستحق منا أن نغضب لأجلها ولا تستحق منا كل ذلك القدر من الزعل ..
دنيا أغرت كثيراً من البشر فعلى على من دونه ؛ وأغرت أناس بالمال فطغى وعصى ..
وأغرت أناس بالجاه والمنصب فطغى وتجبر و أبكى أناس وأهان أناس واستحقر أناس !
وأغرت أناس بعلمهم وذكائهم فغدى هذا العقل وبالاً على مجتمعاتهم يبثون سمومهم الحسية والمعنوية !
وأغرت أناس بجمالهم وحسن بهائهم فتسلل الكبر في قلوبهم وازدراء غيرهم !
وأغرت أناس بصحتهم وقوتهم فاصبحوا كالسياط التي تجلد الضعفاء وعاشوا بقوانين الغاب !
في الجهة الآخرى هناك أناس تميزو بالصبر والثبات والتواضع وحسن الخلق وكل الصفات الجميلة
والرائعة =)
**
و تستمر الدنيا في غدرهآ وتغرير ضعفاء النفوس ~ فـ .. !
|| كَفــى يــآ دُنيـــا كَفـــى ||





.. و َلآ زالَتْ الدّنْيآ مَليئَة بالْأخْيآرْ

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par fahed le Mer 16 Déc - 1:19

روى البرا ء بن عازب (رضي الله عنه) كان النبي صلى الله عليه و سلم إذا أراد أن ينام وضع يده تحت خده الأيمن و يقول : ( اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك )
نعم لقد كانت من عادة نبينا العظيم وضع كفه الايمن تحت خده الأيمن ، هل تعلمون لماذا ؟؟؟
لقد اثبت العلماء ان هناك نشاطاً يحدث بين الكف الأيمن والجانب الأيمن من الدماغ يحدث عندما يتم الالتقاء أي كما ورد عن نبينا العظيم صلى الله عليه وسلم يؤدي الى احداث سلسلة من الذبذبات يتم من خلالها تفريغ الدماغ من الشحنات الزائدة والضارة مما يؤدي الى الاسترخاء المناسب لنوم مثالي !!!
فمن يا ترى علم رسولنا الكريم والعظيم محمد قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام قبل أن يكتشفها العلماء في قرننا الحالي
" وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحيٌ يوحى "
صدقت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

_________________
Un éléphant ils appellent ça un fil
Servir le club et non se servir
avatar
fahed
Admin

Nombre de messages : 10117
Age : 37
Date d'inscription : 05/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Sam 19 Déc - 11:13

بكى الرسول صلى الله عليه وسلم

فقالوا :ما يبكيك يا رسول الله ؟



قال: اشتقت لإخواني


قالوا: اولسنا إخوانك يا رسول الله
قال: لا انتم أصحابي اما إخواني
فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولا يروني.السيرة النبوية لابن هشام

بكى الرسول شوقا لنا ونحن لا نبكى شوقا له


لكن بعد ما حدث أخيرا من اهانات

كل واحد منا أحس بمدى حبه واشتياقه له


لكن اشتياقنا له هذه المرة لن يكون بالكلام بل بالفعل


اشتياقنا له بان ننشر نوره فى كل مكان


كلنا سوف نشارك فى هذا

الأطفال والشباب والكبار


كل واحد منا سوف يكون مثله الأعلى
محمد صلى الله عليه وسلم


كل واحد منا سوف يحيى ولو سنة واحده


كل فرد وكل أسرة مسلمة سوف تراجع نفسها

فى نهاية كل يوم ماذا قدمت اليوم من سننه

وماذا سوف تقدم غدا من سننه


وسيكون دعائنا

اللهم اخرج من أصلابهم من يقول
لا إله إلا الله محمد رسول الله

(إنما بعثت رحمه ولم ابعث لعانا)

رواه مسلم


وسيكون

نحن منك يا محمد

(من رغب عن سنتى فليس منى)

متفق عليه


أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمدا رسول الله

اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

وأخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين. مالك الملك ذو الجلال والإكرام.



_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Sam 26 Déc - 19:08



ان وجدت صورتك بين هذه الصور فبادر بتغير ملامحها



الصورة الأولى:

حب الدنيا ونسيان الآخرة والانكباب على هذه الدار الفانية صورة عارية من الفهم الصحيح لما يجب أن يكون عليه المسلم ..


((كلا بَل لا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ {17} وَلا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ {18} وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلاً لَّمّاً {19} وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً))
الصورة الثانية


:نسيان الوالدين في زحمة هذه الحياة وعدم المبالاة بأحزانهم وأفراحهم وعقوقهم صورة عارية من الوفاء ورد الجميل وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان...


((وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً {23} وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً )).


الصورة الثالثة

:السعي في الفساد والإفساد ليلا ونهارا سرا وجهارا صورة عارية من مخافة الله والحذر من عظيم سطوته وشديد انتقامه ..


((الَّذِينَ طَغَوْا فِي البلادِ {11} فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ {12} فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ {13} إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ )) .



فهل من توبة قبل نزول العذاب ؟؟.....



الصورة الرابعة :ترك الصلاة وعدم التعبد لله بها صورة عارية من الاسلام الصحيح ..


((مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ {42} قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ {43} وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ {44} وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ {45} وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ {46} حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ ))...
نصيحة ....إن كنت وجدت صورتك بينهم فبادر أخي بتغيير معالمها ... حاول أن تعيدها إلى حشمتها وزينتها قبل فوات الاوان

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Mar 29 Déc - 5:51

هل لك أخي. أختي ... أن تفف معي وقفة قصيرة !؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصبحه

،، وبعد:
إن الناظر للحياة بعين المبصر وبعين العارف، يجد انها قصيرة بالسنبة للعمر ، فالناس من قبلنا كانوا يعمرون الى الالف وقد يكون اكثر ، واعمارنا نحن ما بين الستين والسبعين، ثم الى الله نصير، لكن كيف هذا المصير ؟
القبر اول منازل الاخرة بالله قل لي ما يكون؟



كان عثمان بن عفان رضي الله عنه المبشر بالجنة لما يرى اهل القبور يبكي حتى يبل لحيته رضي الله عنه0

فقيل له في هذا: فقال : القبر اول منازل الاخرة فان كان يسيرا فما بعده ايسر منه 0

وكان صلى الله عليه وسلم يستعيذ من عذاب القبر ، ومر يوما صلى الله عليه وسلم بنخل بني النجار ، فسمع قوما يعذبون في قبورهم ، فسئل من هؤلاء؟
فقيل له : ناس ماتوا في الجاهلية

وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( لولا ان تدافنوا لدعوت الله ان يسمعكم من عذاب القبر )0ولقد حث صلى الله عليه وسلم على زيارة القبور فقال:
( الا كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور الا فزوروها فانها تذكركم الاخرة )0
وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( ما رأيت منظراً قط الا والقبر افظع منه )0

اسأل نفسك يا عبد الله ان قمت على جنازة ؟ او دخلت مقبرة ، ورأيت تلك الاجساد المسجية على التراب ، قد اصطفوا جميعا ، لا حراك ولا صوت ولا همس، بيد هم كانوا بالامس معنا يضحكون ، ويأكلون ويشربون، هل هزك هذا الموقف الذي تراه؟ وماذا لو كنت واحدا منهم ؟ ماذا ستطلب ان ردك الله يوما الى الدنيا ، هل ستلم على صديق او على ابيك او على امك ، ام سترجع الى تلك السهرات ، وتلك المجالس ، التي يعصى الله فيها ، ام انك سترجع المسجد وتصلي ؟



انه سؤال لابد ان نسأل به انفسنا 0 وان نعد له الجواب

سألت الدار تخبرني 000 عن الاحباب ما فعلوا
فقالت لي اناخوا القوم 000 اياما وقد رحلوا
فقلت فاين اطلبهـــم ؟ 000 واي منازل نزلوا ؟
فقالت في القبور وقد 0000 لقوا والله ما صنعوا

اسأل الله ان يحسن خاتمتنا ، وان يجعل خير ايامنا يوم نلقاه0



_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Jeu 7 Jan - 10:46


طريــــــــقك الــــــى الجنـــــــــــة


1- قال صلى الله عليه وسلم : ( من لقي الله لا يشرك به شيئاً دخل الجنة ). رواه البخاري .
2- قال صلى الله عليه وسلم : ( من آمن بالله وبرسوله ، وأقام الصلاة ، وصام رمضان ، كان حقاً على الله أن يدخله الجنة ). رواه البخاري .
3- قال صلى الله عليه وسلم : ( من بنى مسجداً يبتغي به وجه الله بنى الله له مثله في الجنة ). رواه البخاري .
4- قال صلى الله عليه وسلم : ( من صلى البردين دخل الجنة ). رواه البخاري .
5- قال صلى الله عليه وسلم : ( من غدا إلى المسجد وراح أعدَّ الله له نزله من الجنة كلما غدا أو راح ). رواه البخاري .
6- قال صلى الله عليه وسلم : ( من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة ). رواه البخاري .
7- قال صلى الله عليه وسلم : ( من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بُني له بهن بيت في الجنة ). رواه مسلم .
8- قال صلى الله عليه وسلم : ( من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهّل الله له به طريقاً إلى الجنة ). رواه مسلم .
9- قال صلى الله عليه وسلم : ( من قال مثل ما يقول المؤذن من قلبه دخل الجنة ). رواه أبو داود .
10- قال صلى الله عليه وسلم : ( ما من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة ). رواه أبو داود .
11- قال صلى الله عليه وسلم : ( من قال رضيت بالله رباً ، وبالإسلام ديناً ، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياًّ وجبت له الجنة ). رواه أبو داود .
12- قال صلى الله عليه وسلم : ( من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة ). رواه أبو داود .
13- قال صلى الله عليه وسلم : ( من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة ). رواه الترمذي .
14- قال صلى الله عليه وسلم : ( من مات وهو بريء من ثلاث : الكبر ، والغلول ، والدّين دخل الجنة ). رواه الترمذي .
15- قال صلى الله عليه وسلم : ( من عال جاريتين دخلت أنا وهو الجنة ). رواه الترمذي .
16- قال صلى الله عليه وسلم : ( من أذن اثني عشرة سنه وجبت له الجنة ). رواه ابن ماجة .
17- قال صلى الله عليه وسلم : ( من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة : اللهم أدخله الجنة ). رواه الترمذي .
18- قال صلى الله عليه وسلم : ( من عاد مريضاً أو زار أخاً له في الله ناداه مناد أن طبت وطاب ممشاك ، وتبوأت من الجنة منزلاً ). رواه الترمذي .
19- قال صلى الله عليه وسلم : ( إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة ). رواه البخاري .
20- قال صلى الله عليه وسلم : ( تكفل الله لمن جاهد في سبيله لا يخرجه إلا الجهاد في سبيله وتصديق كلماته بأن يدخله الجنة ). رواه البخاري .
21- قال صلى الله عليه وسلم : ( أيها الناس ، أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا والناس نيام ، تدخلوا الجنة بسلام ). رواه الترمذي .
22- قال صلى الله عليه وسلم : ( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما ، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة ). رواه البخاري .
23- قال صلى الله عليه وسلم : ( إن لله تسعة وتسعين اسماً مائة إلا واحداً ، من أحصاها دخل الجنة ). رواه البخاري .
24- قال صلى الله عليه وسلم : ( لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي الناس ). رواه مسلم .
25- قال صلى الله عليه وسلم : ( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت ، أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك عليَّ وأبوء لك بذنبي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت . من قالها من النهار موقناً بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة ). رواه البخاري .


ومنطلقاً من قول الرسول الكريم سيد الخلق أجمعين _ صلى الله عليه وسلم :
' لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ' صحيح البخاري
'

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Jeu 14 Jan - 2:19

رجل ابكى رسول الله وانزل جبريل مرتين



بينما النبي عليه الصلاة والسلام في الطواف اذ سمع اعرابي يقول :يا كريم ..


فقال النبي خلفه ::يا كريم ..
فمضى الاعرابي الى جهة (( الميزاب )) وقال :: ياكريم ..
فقال النبي ::يا كريم ..
فالتفت الاعرابي الى النبي وقال:: يا صبيح الوجه , يارشيق القد , اتهزأ بي لكوني اعرابي؟

والله لولا صباحة وجهك ورشاقة قدك لشكوتك لحبيبي محمد صلى الله عليه وسلم ..
فتبسم النبي وقال :: اما تعرف نبيك يااخا العرب ؟؟
قال الاعرابي :: لا
فقال النبي:: فما ايمانك به ؟

قال :: امنت بنبوته ولم اره وصدقت برسالته ولم القه ..
فقال عليه السلام ::يا اعرابي اعلم اني نبيك في الدنيا وشفيعك في الاخره ..
فاقبل الاعرابي يقبل يد الرسول عليه الصلاة والسلام

فقال عليه السلام :: مه يا اخا العرب لا تفعل بي كما تفعل الاعاجم بملوكها , فان الله سبحانه وتعالى بعثني لا متكبرا ولا متجبرا بل بعثني بالحق بشيرا ونذيرا فهبط جبريل على النبي وقال له ::يا محمد ... السلام يقرئك السلام ويخصك بالتحية والاكرام
ويقول لك قل للاعرابي :: لا يغرنه حلمنا ولا كرمنا , فغدا نحاسبه على القليل والكثير والفتيل والقطمير ..


فقال الاعرابي ::اويحاسبني ربي يا رسول الله؟
فقال :: نعم يحاسبك ان شاء ..
فقال الاعرابي :: وعزته وجلاله لان حاسبني لاحاسبنه ..
فقال عليه الصلاة والسلام :: وعلى ماذا تحاسب ربك يا اخا العرب ؟


فقال :: ان حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرته وان حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه وان حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه ..
فبكى النبي حتى ابتلت لحيته

فهبط جبريل عليه وقال :: يامحمد ... السلام يقرئك السلام
ويقول لك ::قلل من بكائك فلقد الهيت حملة العرش عن تسبيحهم
وقل لاخيك الاعرابي :: لا يحاسبنا ولا نحاسبه فانه رفيقك في الجنه ..
فسبحان الله هؤلاء هم الفائزون لم يضمنو دخولهم للجنه وحسب بل ضمنو رفقة
الانبيا ء


اللهم اجعلنا من الفائزين بم
رافقة الانبياء في الجنه يا ارحم الراحمين ..

((اللهم رحمتك نرجوا فلا تكلنا لانفسنا طرفة عين ,وأغفر لنا وأرحمنا أنت مولانا فنعم المولا ونعم النصير))

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par hockey le Mar 2 Fév - 23:47

http://www.youtube.com/watch?v=up4wXmhDGPE
avatar
hockey

Nombre de messages : 1517
Age : 48
Date d'inscription : 06/12/2008

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Rymca le Sam 20 Fév - 3:21

طريقة سهلة للاستغفار
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

)فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً
) (نوح:10)
)يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً) (نوح:11)
)وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً) (نوح:12)

من منا لايريد المال والبنون وجنات النعيم

ومن منا لا يستطيع الاستغفار

كم من قصص سمعناها عن اشخاص واظبوا على الاستغفار ونالوا ما يتمنون بالدنيا ولهم الثواب بالاخره من رب العباد


انا عندي طريقه سهلة في استخدام الاستغفار باليد لان يد الانسان تشهد له يوم القيامة مو مثل السبحة
لكن بعض الناس تتلخبط في العد

اما طريقتي ما راح تلخبطكم بإذن الله وهي

الحمد لله ربي اعطانا عشرة اصابع باليدين وكل اصبع مقسم ثلاث اقسام
ولو حسبنا عدد الاقسام باليدين الثنتين يطلع 30 قسم
لو استغفرنا بكل قسم ثلاث مرات يصير 90 استغفار ونزيد عليه استغفار لكل اصبع يطلع 10 استغفارات

ومجموعها 100
يعني استغفرت 100 مره باستخدام اليدين الثنتين مرة وحدة بس وكل مانزيد راح يرزقنا الله اكثر واكثر
وهذا الشي ماراح ياخذ من وقتكم سوى دقيقة

يعني كل دقيقة 100 استغفار وهي مقابل الساعات التي تضيع على التليفزيون ما تحسب شي وغير الاجر اللي وعدنا ربي فيه



************de mon e-mail**************

_________________
Entrez ici : http://www.shbab1.com/2minutes.htm

L'Algérie : Plus qu'un pays !!! Une FIERETE

avatar
Rymca

Nombre de messages : 3820
Age : 30
Date d'inscription : 09/12/2008

http://www.mouloudia.info

Revenir en haut Aller en bas

Re: A méditer...

Message par Contenu sponsorisé


Contenu sponsorisé


Revenir en haut Aller en bas

Page 8 sur 11 Précédent  1, 2, 3 ... 7, 8, 9, 10, 11  Suivant

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut

- Sujets similaires

 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum